التخطي إلى المحتوى
“طارق الفضلي” يدعو لتنصيب نجل المخلوع صالح رئيساً، وإشراك داعش والقاعدة في الحكم!

بوابة حضرموت / موقع 24

20171312318195095U

طالب زعيم سابق في القاعدة بتنصيب نجل المخلوع علي عبدالله صالح (أحمد) رئيساً لليمن، مع التأكيد على إشراك تنظيمات داعش والقاعدة والإخوان في الحكم.

وقدم الزعيم في تنظيم القاعدة طارق الفضلي، مبادرة قال إن الهدف منها هو إيقاف الحرب في اليمن، ونشرتها وسائل إعلام موالية للمخلوع صالح اليوم الثلاثاء.

وطالب الفضلي، بتنصيب أحمد علي عبدالله صالح رئيساً لليمن خلفاً للرئيس الحالي عبدربه منصور هادي، معتقداً أن ذلك هو الحل للحرب القائمة.

وتضمنت مبادرة الفضلي تمكين الزعيم الإصلاحي حميد الأحمر من رئاسة الحكومة اليمنية.

ولم ينس الفضلي نفسه من المبادرة، فقد ورد في إحدى فقراتها أنه “يمكّن طارق الفضلي من رئاسة مجلس الشورى مع أعضاء المجلس سعياً للإصلاح بين الأطراف المتصارعة كافة بما فيهم القاعدة وداعش وغيرهم”.

ويعد طارق الفضلي من أبرز القيادات الجهادية التي عادت من أفغانستان وقاتلت في صف صالح في الحرب على الجنوب منتصف تسعينات القرن الماضي، وتربطه علاقة قوية بالزعيم الإخواني علي الأحمر (صهره).

وأخرج الفضلي في العام 2012 من أبين عنوة، من قبل القبائل في أعقاب تورطه في دعم تنظيم القاعدة واعتقال اثنين من أبنائه وهم يقاتلون في صف التنظيم قبل أن يفرج عنه صالح منتصف عام 2015.

التعليقات