التخطي إلى المحتوى
شاهد بالفيديو : حاخامات إسرائيل.. مشاهد فاضحة وتحرش جنسي تثير غضب المجتمع ‎

بوابة حضرموت / متابعات

44444444

بات فساد المؤسسة الدينية في إسرائيل يؤرق المجتمع اليهودي، خاصة وأن العشرات من مقاطع الفيديو انتشرت عبر وسائل الإعلام تبين مدى تعطش الكثير من الحاخامات والمتدينين اليهود إلى التحرش الجنسي بالأطفال والمراهقين والنساء، داخل وخارج إسرائيل.

وقد كانت بعض الفيديوهات المنشورة صادمة نظرا للتصرفات التي وصفها الإعلام الإسرائيلي بالوقحة كهذا الحاخام الذي عانق وقبّل فتاة أمام أمها وفر هاربا بعد أن لحقتا به في الشارع.

وهذا آخر يتحرش بفتاة صغيرة داخل السوبر ماركت غير آبهٍ بافتضاح أمره.

ويقوم هذا المتدين اليهودي باستطلاع الشارع إن كان خاليا من المارة لينفرد بهذا الطفل، ولعل هذا الحاخام قد نسي أن الفنادق مجهزة بكاميرات مراقبة أثناء تقبيله لإحداهن في الممر.

وغيرها من التسجيلات واللقطات التي فضحت بعض الحاخامات والمتشددين اليهود الذين وقعوا في غرام العاهرات واصطحبوهن من الشوارع، أو أنهم قصدوا الملاهي الليلة للجلوس في أحضانهن.

لكن الطامة الكبرى تكمن في كبار الحاخامات الإسرائيليين الذين تعج المحاكم بالقضايا ضدهم لتحرشهم الجنسي مستغلين نفوذهم الديني والسياسي مثل الحاخام إليعازر بيرلند، زعيم منظمة “بريسلوف هاسيديم” المتطرفة والذي جلبته إسرائيل عبر الإنتربول الدولي من العاصمة الهولندية التي هرب إليها بعد دعوى قضائية ضده، لكن الحكم كان مخففا بالسجن لـ 18 شهرا فقط قبل أن يفرج عنه القضاء الإسرائيلي بحجة وضعه الصحي المتردي.

ويتحصن الحاخامات عادة بمايعرف بالمريدين لمواجهة أي شخص يفتضح أمرهم.

وقد وثقت وسائل الإعلام الإسرائيلية بالصوت والصورة عبر كاميرات سرية كيف أن بعض الحاخامات يبتزون الفتيات بحجة تعليمهن للدين بل ويطلبون منهن ممارسة العادة السرية معهم عبر الهاتف.

والغريب بالأمر أن معظم قضايا التحرش والاعتداء الجنسي المرفوعة ضد المتدينين والحاخامات ضحاياها من الأطفال والفتيان الذكور أو من القاصرات .

وقد لاقت هذه التصرفات غضبا من الإسرائيليين أنفسهم متهمين المؤسسة الدينية اليهودية بأنها رمز للمتاجرة بالدين والفساد الأخلاقي الذي وصل صداه إلى معظم دول العالم بعد سلسلة الفضائح الموثقة بالفيديو.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *