التخطي إلى المحتوى
مكتب الصحة بعدن يكشف عن توضيحا هام حول تفشي مرض الكوليرا

بوابة حضرموت / متابعات

1494881716

اصدر مدير مكتب الصحة بعدن توضيحا حول تطورات تفشي مرض الكوليرا بعدن جاء فيه

توضيح لمدير مكتب الصحة والسكان بالعاصمة عدن بشأن (مرض الكوليرا)

هناك فريق للطوارئ ولمكافحة الاسهالات الحادة ، يظم الى جانب الخبراء كلاً من عمادة كلية الطب وعمادة المعهد الصحي ومدراء المستشفيات ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف.

هناك غرفة عمليات وخلية ادارة الأزمة لمكافحة الاسهالات.

هناك فريق وشبكة للترصد على مستوى المحافظة وفِي كل مديرية وبالتنسيق مع شبكة ترصد على مستوى جميع المحافظات الجنوبية بإشراف منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف.

لدينا( زوايا) لمعالجة الاسهالات في كل مجمع ومركز صحي في جميع المديريات.

لدينا مركزين للعناية بالحالات الصعبه في مستشفى الصداقه أكثر من 70 سرير وفِي مستشفى صلاح الدين اكثر من 30 سرير.

نجهز مركز إضافي في مجمع المعلا اذا دعت الضرورة. ولا زلنا نستطيع اضافة مراكز اخرى.

يشارك في الحملة طلبة كلية الطب والمعهد الصحي.

لدينا كادر صحي كفوء ويتمتع بالمسؤولية ويعملون بكل طاقتهم وجهدهم. كادر وزارة الصحة وكليات الطب والعلوم الصحية يعملون جنباً الى جنب.

الأدوية والمواد للعلاج والوقاية متوفرة ولا يوجد نقص في الوقت الحاضر. ونحن مدعومين من منظمة الصحة واليونسيف( وهم مدعومين من مركز سلمان والهلال الاماراتي).

تنقصنا الحوافز للكادر وينقصنا المحروقات للحركة وتشغيل المستشفيات و المجمعات والمراكز. ولا توجد جهة داعمة في هذا الجانب.

المحاليل المخبرية ووسائل الفحص متوفرة نسبياً ولكن ليس كما ينبغي.

منظمات محلية واقليمية ودولية اخرى تدعمنا وعلى رأسها مركز الملك سلمان والهلال الاحمر الاماراتي والهيئة الكويتية للإغاثة. اذا اخذنا بعين الاعتبار الوضع العام للبلد فنحن في وضع مقبول وان شاء الله وبفضل تعاون الجميع سنتمكن باذنه تعالى من السيطرة على الوضع.

ندعوا بالشفاء للمرضى والصبر والثبات والثواب لكادرنا الصحي المجاهد.

اجمالي الحالات إلى يومنا هذا الاثنين 15 مايو 2017.

197 حاله.

الايجابيه 11 حاله

الوفيات 4 حالات

اجمالى ماتم معاينتها من حالات اليوم في م/ الصداقه حتى اللحظه 23 حاله منها 6 اثيوبين من البريقه .

تحياتي

ا. د. عبدالناصر الوالي

15 مايو 2017

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *