التخطي إلى المحتوى
الجابري : عملية نوعية للنخبة الحضرمية بعد جهد استخباراتي وتعاون أهلي تؤدي لضبط 3 عناصر خطرة

بوابة حضرموت / خاص

0e354d4e6cf7-660x300

 

في ظل ما تقوم به المنطقة العسكرية الثانية من جهود في مجابهة الإرهاب، والتصدي لعناصره الذين عرضوا أمن الوطن والمواطنين للخطر، بدءاً من الأحداث الأخيرة التي استهدفت معسكر دوعن والنقطة العسكرية بمنطقة “بضه” والهجوم الجبان على معسكر مديرية الضليعة.

واستشعاراً للمسئوليات التي تضطلع بها، قيادة المنطقة العسكرية الثانية لمواجهة ظاهرة الإرهاب ، واتخاذ الإجراءات الرادعة لتلك الجماعات الإرهابية. عكفت الاستخبارات العسكرية، ليل نهار، لمعرفة وكشف تحركات وأماكن تواجد تلك العناصر الإرهابية.
وبعد جهود مضنية، وبتعاون المواطنين تمكنت قوات النخبة بمعسكر دوعن من رصد تحركات تلك العناصر الإرهابية.

حيث تمت مداهمة عدة مواقع كانت تأوي هذه العناصر بمديرية “الضليعة”، من خلال عملية نوعية، أسفرت عن إلقاء القبض على ثلاثة عناصر إرهابية خطرة، من المطلوبين أمنيا، والذين اعترفوا أثناء التحقيقات، بمشاركتهم في تنفيذ آخر عملية على نقطة “بضه” التابعة لمعسكر دوعن، والمشاركة في أعمال إرهابية على ذات المعسكر، كما اعترفوا بقيامهم بتوفير المأوى لبقية الخلايا الإجرامية.

وعقب هذه العملية النوعية تواصل قيادة المنطقة العسكرية الثانية على الدوام اتخاذ الاجراءات الكفيلة بتجفيف منابع الإرهاب.
وسوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية بما يردع ويفضح القائمين على تلك الاعمال الارهابية ورصدهم.

إن قيادة المنطقة العسكرية الثانية، مستمرة في مجابهة أي تطورات أخرى، والنظر في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة الإرهاب البغيض.
وتؤكد قيادة المنطقة العسكرية الثانية تعزيزها ودعمها لإجراءات مكافحة الإرهاب في مديريتي دوعن والضليعة، حتى يتم دحر الإرهاب والقضاء عليه بشكل جذري.

الناطق الرسمي بإسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية

هشام الجابري

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *