التخطي إلى المحتوى
قيادي حوثي : لن نقبل بأقل من إعدام صلاح نجل المخلوع ولايوجد أحد أفضل من أحد !

بوابة حضرموت / متابعة

27-08-17-191484467

ارجع احد القيادات الحوثية، ما حدث امس من اشتباكات في جولة المصباحي بين الحوثيين والمؤتمر الشعبي العام الى الشحن الذي مارسه من اسماه “المخلوع” ضد الاجهزة الامنية.

وقال القيادي الحوثي نصر الدين عامر، ان ذلك شجع احد اولاده (صلاح علي عبدالله صالح) على الاعتداء على افراد الامن، بحسب زعمه،  وانتهاك النظام والقانون وزعزعة الامن العام للناس.

وأكد انه قتل ثلاثة من افراد الامن كانوا واقفين ليحموا شرفه وشرف ابوه، كما قال.

واضاف في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”،  ” لن نقبل باقل من اعدام ابن المخلوع ولا يوجد احد افضل من احد، لو كان الاعتداء على افراد الامن من قبل اخو السيد عبدالملك لطالبنا باعدامه لان رجال الامن الذي يحموننا ويحرسون ارواحنا ليسوا اقل قدرا ولا دمائهم اقل ثمن من دام احد وزمن الامتيازات قد ذهب بدون رجعة ولو كلفنا الثمن ان ندفع المزيد من دمائنا”.

ونشر عامر اسماء القتلى، وهم يوسف أحمد محمد ناصر البدوي،  مصطفى محمد المرتضى وإبراهيم علي عبدالملك أبو طالب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *