التخطي إلى المحتوى
في أجتماع مع محافظ المهرة وزير النقل يبشر بفتح مطار الغيظة في هذه الفترة

بوابة حضرموت

1513789150

بشر معالي وزير النقل مراد الحالمي محافظ محافظة المهرة راجح سعيد باكريت وابناء محافظة المهرة بإلاستعدادات التي تجريها الوزارة لإعادة فتح وتشغيل مطار الغيظة ابتداء من الــ31 من ديسمبر الحالي ، والمتوقف منذ سنوات ، لما يمثله المطار من أهمية كبرى لابناء المحافظة والتجار والصعاب التي تواجههم .

وقال الحالمي : بإن مطار الغيظة سيفتح أمام الرحلات الجوية بين المطارات المحلية الأخرى ومطارات المملكة العربية السعودية ابتداء من يوم السبت الموافق 31 من ديسمبر الجاري ، وان الوزارة تعمل جاهدة لتذليل كافة الصعاب التي تواجه ابناء المحافظة في عملية التنقل بين المحافظات ودول الجوار .

وهنأ وزير النقل رفيقه محافظ محافظ محافظة المهرة باكريت لنيلة ثقة القيادة السياسية وتعينه محافظاً للمحافظة .

وأكد وزير النقل مراد علي الحالمي على ضرورة تنظيم عمل المنافذ البرية والبحرية والمطارات في محافظة المهرة ، وضرورة تأهيلها لتصبح موانئ جديرة بإستيعاب حركة النقل بين بلادنا ودول الجوار ، وان الوزارة وبالتنسيق مع قيادة المحافظة ستعملان خلال الفترة القادمة على تطوير مرافقها وتحسينها بالشكل المطلوب .

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدة محافظ محافظة المهرة راجح سعيد باكريت اليوم الاربعاء مع وزير النقل والذي بشرة بدورة بخطة وزارة النقل لإنعاش ميناء نشطون ومطار الغيظة .

وأشار الوزير الحالمي خلال اللقاء الذي عقد ألاربعاء مع محافظ محافظة المهرة راجح باكريت إلى الأهمية التي يكتسبها ميناء نشطون البحري ومطار الغيظة الدولي ، والتي يجب أن ترتقي فيها خدمات النقل إلى المستوى المأمول ،وأن وزارة النقل ستعمل في القريب العاجل على تعميق ميناء نشطون البحري لمواكبة التطورات أسوة بباقي الموانى اليمنية الأخرى واستقبال السفن والبواخر التجارية .

وبشر معالي وزير النقل مراد الحالمي محافظ المهرة بعدد من مشاريع النقل ،الى جانب سعي الوزارة لتعميق ميناء نشطون وتشيد البنية التحية له لمواكبة التطورات ، فإنها بصدد إنشاء ميناء خاص ولسان بحري لتصدير المعادن وتنظيم عملية دخول السفن وزيادة النشاط التجاري للميناء ،وتنفيذ مشروع ميناء خلفوت بكلفة ٦٠ مليون دولار وفق الدراسات التي نُفذت من خلال البحث عن مصدر تمويل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *