التخطي إلى المحتوى
باخرة بترول مغشوش تدخل المكلا

بوابة حضرموت / خاص

27661837_1506346356129967_646661789_n

 

وصلت قبل أيام باخرة على متنها نحو 10ألف طن بترول مخالف للمواصفات المعتمدة تابعة لأحد التجار ووكيله المعروف باسم المنيف للتجارة.

الباخرة تنتظر تفريغ شحنتها الى خزانات (المنشآت النفطية) التابعة شركة النفط بميناء #المكلا لبيعها للمواطن المضحوك عليه كل مرة مثلما كان يتم في السابق عبر تسوية مرضية للطرفين و (طلع ياباص).

غير أن باخرة البترول لم تفرغ حمولتها بعد وتنتظر السماح لها بالتفريغ بعد التأكد من الفحص ومطابقتها للمواصفات التي لم تعلن نتيجتها حتى اللحظة كما تؤكد مصادر مطلعة وأن نتيجة الفحوصات قد أجريت بالفعل وأظهرت أن الشحنة غير مطابقة للمواصفات ولكن تجري حاليا مفاوضات من قبل مالك الباخرة مع شركة النفط للسماح لها بالتفريغ وعدم الافصاح عن نتيجة الفحص وكما يقال بالعامية (محد شاف شي).

مصادر اخرى تؤكد وجود احتمالية كبيرة تتجاوز ال70% بأن يكون البترول الذي على متن الباخرة (مغشوش) لأن “المنيف” لايعد من الموثوقين في مايتعلق بالمواصفات فهو لايستورد المشتقات من دبي وغيرها من الموانئ المعتمدة باتفاقيات وشروط والتزامات مثل بعض التجار الثقات وانما يوفر شحناته من البواخر الموجودة في المياة الاقليمية اليمنيةومحيطها المعروضة للبيع لمن يريد وهي تابعة لسماسرة وتجار يمنيين وصومال وغيرهم ومشتقاتها غير مضمونة تأتي من ايران ودول اخرى.

وفيما ينتظر ماسيكون مصير هذه الباخرة نتمنى أن لايكون مدير شركة النفط بساحل #حضرموت المهندس #محمد_شريم صادقا في كلامه فكما تقول المصادر بالشركة أنه طلب من التجار توفير مشتقات (من أي مصدر كان) حتى لو كان من السوق السوداء حسب وصفه ونتمنى أن تكون مجرد زلة لسان فمن غير المعقول والمقبول ان يصدر هذا عن مدير عام شركة النفط وهي الجهة الرقابية والاشرافية على مشتقات البلاد.

 

كتب : طارق باسلوم

التعليقات